Wednesday, December 19, 2018
messHEAD   رأسي الفوضوي

خمس طرق في التفاوض على زيادة راتبك

سواءً أكنت تبحث عن عمل جديد أو تسعى للحصول على ترقية، فإنك على الأرجح تسعى إلى تحقيق زيادة في مدخولك. وفي الوقت الذي قد يكون أمر رفع الراتب من الأمور الأكثر تشويقاً في المسيرة المهنية، فغالباً ما يأتي مع إجراءٍ يكرهه معظم الأفراد، وهو “التفاوض”.

قد تكون عملية تفاوض الراتب فكرة مخيفة، خصوصاً إذا لم تمارسها من قبل، ولكن التمتع بقدرات تفاوض قوية قد تحقق الفرق بين الحصول على راتب يلبي حاجاتك الأولية فقط، أو الحصول على راتبٍ أعلى قد يسمح لك بالاستمتاع قليلاً وتحسين مستواك المعيشي.

وككل مقابلات العمل، ينبغي عليك التحضير بدقة لمفاوضات الراتب. وفي حال لم تقم أبداً بالتفاوض لراتبٍ أعلى أو للحصول على منافع أخرى، ستجد أدناه خمس نصائح يمكنها مساعدتك لإنجاز هذا الأمر.

اعلم جيداً أنك تستحق الأفضل

لا شك في أنه من المفيد أن يبقى المرء محفزاً لتحسين وضعه، وأن يحلم بمستقبل أفضل وبأنه يتلقى ملايين الدولارات لقاء عمله، ولكن هذه هي أرض الواقع، لذا تبقى عملية تحديد الراتب عملية علمية بحت. من هنا، لا تطلب مبلغ تعلم بأنه صعب المنال أو خيالي، كون هذا الأمر لن يسبب إلا الإحراج لك ولمديرك. إذا كنت تسعى لتحقيق مفاوضات ناجحة، ينبغي عليك أن تكون جدياً وواقعياً.

قم بالأبحاث اللازمة قبل اجتماعك، وابحث عن متوسط راتب الوظيفة التي تتقدم إليها أو تعمل فيها. قم بمراجعة المواقع الإلكترونية الخاصة بالوظائف، وراجع زملائك من المدراء وغيرهم من الموظفين الذين يعملون في المنصب الذي تتقدم إليه أو في الشركة التي تعمل فيها، إذ يمكنهم تزويدك بمعلومات مهمة عن كل ما يتعلق بالوظيفة.

وبناءً على المعلومات التي تجمعها، إلى جانب قدراتك الخاصة ومستوى خبرتك، قم بتحديد راتب تثق بأنه عادل وأنت تطالب به. وتذكر أن تأخذ بعين الاعتبار المستوى الأعلى الذي قد يصل إليه راتبك وأنت في هذه الوظيفة.

 قم بالتحضير لنقاشك

لا شك في أن مديرك سيحتاج إلى معرفة الأسباب التي تجعلك تعتقد بأنك تستحق راتبٍ أعلى، وإذا لم تستطع عرض أفكارك بكل ثقة، فمن المرجح أن يتم رفض طلبك.

لا ترتبك أثناء مقابلتك، وخذ وقتك في تحضير نقاشك وحججك. إذا كنت تعمل لصالح الشركة بالأصل، تحدث عن أوقات معينة قدمت فيها قيمة لا تقدر لفريق العمل. أما إذا كنت جديداً على الشركة، استخدم مراجع من عملك السابق، أو قم بتسليط الضوء على أفضل التجارب التي خضتها والتي ميزتك عن زملائك في العمل.

اعمل على تذكر النقاط التي تود طرحها، وكن حاضراً لمناقشتها أثناء الاجتماع. وفي الوقت الذي قد يكون غريباً بالفعل التحدث عن نفسك، غير أن هناك هو الوقت المناسب للقيام بذلك.

كن واثقاً دون أن تكون متطلباً

هناك خط رفيع بين الثقة والتكبر، وعندما تناقش راتبك، فعلى الأغلب بأنك لا تود اعتراض هذا الخط، خصوصاً إذا كنت تتحدث مع المسؤول عن التوظيفات. عندما تتحدث عن إنجازاتك، متطلباتك وخبرتك التي تؤهلك من الحصول على راتبٍ أعلى، احرص على تقديم نفسك بثقة وبتحفيز. ارفع رأسك واستقم في جلستك وتحدث بوضوحٍ. وفي حال لاحظت أن المدير متردد في رفع راتبك، افتح المجال إذاً لإجراء حوار بدلاً من التشديد على الأسباب التي تجعلك تستحق هذا الراتب الأعلى.

في المقابل، إذا كنت تظهر بمظهر الملح خلال المفاوضات، خصوصاً مع مديرٍ جديد، سوف تظهر وكأنك متطلباً وصعب. لضمان عدم الظهور وكأنك من الممكن أن تشكل مشكلة في المستقبل، احترم الشركة، متطلباتها وموازنتها. وإذا لم يتحقق أمر رفع الراتب، حاول الانتقال إذاً إلى مناقشة منافع أخرى.

لا تجعل الأمور شخصية

عندما تطلب المزيد من المال، قد تفكر أن التأثير على المشاعر هو ما سيؤدي إلى تحقيق الهدف المرجو. لسوء الحظ، لن يعطيك المدير زيادة في راتبك لأنك لا تستطيع ايفاء ايجار منزلك، لكنه سيعطيك هذه الزيادة إذا رأى حقيقةً بأنك تستحقها أو بأنه لا يمكن استبدالك في فريق العمل على سبيل المثال.

لا تتحدث عن حاجاتك المالية الشخصية عند التفاوض على زيادة الراتب. وبالرغم من أن هذه الأسباب قد تثبت حاجتك الملحة إلى هذه الزيادة، تذكر أن هناك الكثير من الموظفين الذين يعانون من المشاكل نفسها التي تواجهها بدورك. إذا أعطاك المدير زيادة بفضل صعوباتك المالية، قد يشعر بأنه ينبغي عليه إعطاء زيادة للجميع في نهاية المطاف.

من هنا، ركز بشكلٍ كامل على صفاتك المهنية وما قد تعني الزيادة في الراتب بالنسبة لك وللعمل ككل. شدد أيضاً على كيف يمكنك تكريس المزيد من الوقت والجهد لصالح عملك، إذ من شأن هذه الأمور إقناع مديرك بإعطائك هذه الزيادة.

استمع لحاجات مديرك

إذا كنت تعمل لصالح شركة كبيرة، فمن المرجح بأنك تفكر بأن هذه الشركة لديها الكثير من المال التي تمنعه عنك. لكن الحقيقة هي أن معظم الشركات ليس لديها الكثير من المال الإضافي التي يمكنها التصرف به بطريقة خارجة عن الموازنة، وبالتالي إعطاء زيادة غير مخطط لها في الرواتب.

عندما تتفاوض مع مديرك، استمع جيداً لما يقوله حيال إذا ما كان من الممكن إعطاء زيادة أو لا. فإذا لم يكن هذا الأمر من ضمن الموازنة المخطط لها، لن يكون للمدير إذاً حرية التصرف بهذا الأمر، ومن هنا، لن يكون هناك أي جدوى من المفاوضات. في المقابل، يمكنك دائماً التفاوض للحصول على ميزاتٍ إضافية أو تسهيلات مرتبطة بدوام العمل مثلاً.

يبقى من المهم معرفة متى ينبغي عليك إنهاء الحوار وكن مستعداً أيضاً للتخلي عن عرض العمل، أو حتى تغيير العمل، إذا لزم الأمر. فإذا لم تتمكن الشركة من إعطائك المبلغ الذي حددته لنفسك على الأقل قبل إجراء الاجتماع، فمن الممكن أن تجد شيء أفضل في مكان آخر.

في النهاية، إذا كان لديك مفاوضات مقبلة مرتبطة بزيادة الراتب، لا تشعر بالضغط، فمع التصرف الصحيح ومع إجراء كامل الأبحاث والتحضيرات، ومع استمتاعك بكل الثقة لترويج نفسك كما ينبغي، فمن المرجح أن تحصل على الزيادة التي تستحقها.

Like this Article? Share it!

About The Author

Leave A Response

You must be logged in to post a comment.